الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من اروع المدن السياحية في الجزائر..........

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اماني
مساعدة المدير
مساعدة المدير
avatar

عدد الرسائل : 153
العمر : 49
البلاد : الجزائر
الأوسمة :
تاريخ التسجيل : 02/12/2008

مُساهمةموضوع: من اروع المدن السياحية في الجزائر..........   الإثنين يناير 12, 2009 9:59 am

القدرات السياحية و شبه السيّاحية



1) القدرات السياحية


تزخر المنطقة الساحلية بأكبر مظاهر و مناظر نظرا لموقعها الجغرافي بما فيه البحر في الشمال و جبال الظهرة في الجنوب و جبل زكار في الشرق.

و لذا إنّ الساحل يغطيه موقعان كبيران؛ موقع الغرب الذي يمتد من بني حواء إلى تنس يمثّل منظرا جميلا مخضرّا و هو في سفح زكار.


و تكوّن أغلبية هذه المواقع الغابية خلجانا أمثال بوشرال و ترغنية و دومياالتي تؤلف منظرا خارقا في الجمال و تروق زيارته خاصّة بموقع حيث تتدفّق فيم مساحات المرجان. و إنّ السهول التي تطلّ على الخليج هي صالحة لخلق مراكز للعلاج بمياه البحر و محطات مناخية. إنّ الجهة هذه تأوي بلديتين: "بني حواء" و "واد قوسين" و تمتد على أربعين كلم، فتكسب مؤهلات تجعلها قطبا سياحيا ذا بعد دولي.

إنّ الشاطئ الغربي، دائما بالنسبة لعاصمة الساحل تنس، يمتد على سبعين كلم. و منطقته هي أوسع من الشاطئ الشرقي، تضيق أحيانا و سيّما في واد الملح و واد تغزرت و عند مخرج المنطقة السكنية القلتة حتى إلى بداية شاطئ الدّشرية (بلدية الدّهرة).

تتموقع في الناحية الغربية ثلاث بلديات: سيدي عبد الرحمان و المرسى و الدّهرة و تزخر بمميزات سياحية هائلة: شواطئ رائعة، غابات تصلح للصيد السياحي (خنزير الغاب، الحجل، أرانب) و دون ذلك.

و إنّ القدرات السياحية تتمركز في الناحية الشمالية للولاية. و من ناحية أخرى، إن مدينة تنس الواقعة على بعد خمسين كلم من الشلف تحتوي على موارد أكثر كثافة لأنها تشمل مواقع سياحية علاوة على القدرات البحرية.



أ- الشواطئ

تمثل طولا يقدّر في مجمله بـ 18725 مترا، نجد من غربها إلى شرقها: القلتة، المرسى، عين حمّادي، قطّار، سيدي عبد الرحمان، واد الملح، مانيس، تنس، ترارنية، بوشرال، دوميا، بني حواء، واد تغزة، دشرية.



ب- طرق و مناظر


· الطريق الوطني رقم 11: هذه الطريق التي تعانق الساحل بداية من الساحل الغربي (مستغانم) إلى غاية الجزائر العاصمة مرورا بتنس تكنّى عاديا "الساحل الفاروزي" و تقدّم منظرا هائلا.

· الطريق الولائي رقم 34: يقطع غابة "بيسا" التي تعتبر حديقة طبيعية و تزخر بالحيوانات و النباتات سيّما شجرة الفلّين و صنوبر حلب و تحلو فيها الجولات على الأرجل و الاسترخاء.

· الطريق الولائي رقم 30: بين منارة تنس و وسط المدينة، منظر شامل على ميناء تنس.

· منار المرسى

· قبّة سيدي عبد الرحمان: منظر جميل على الساحل الغربي

· منار تنس

· حلقة الطريق الوطني رقم 11 التي تنتهي في خليج ترارنية: شاطئ غني بالمرجان و موقع ساحر يحفّه صنوبر حلب يؤهل لخلق محطات مناخية.



ت- المنابع المعدنية

هناك منابع معدنية موزّعة عبر الولاية تمتاز بخاصّيات علاجية محقّقة، تستغل حاليا من طرف أهالي البلاد. و إنّ مجراها اليسير لم يؤهلها لأن تصبح محطّات معدنية استشفائية.

· عين بوشاقور

· عين زعرور (مجاجة)

· حرحور (بني راشد)



ث- نقاط مياه

· واد الشلف: هو أكبر وادي في الجزائر، و هو يعبر السهل و أطلق اسمه على الولاية. و هو يعبر الولاية من شرقها على غربها.

· سد سيدي يعقور: صالح للصيد الاسترخائي.

· سد وادي الفضة: منشأة فنية صالحة للصيد


2) القدرات الشبه السياحية




أ- إمكانيات نباتية


· غابة المرسى: 2000هكتار بجنوب المرسى ينبت فيها سيّما صنوبر حلب و بصفة أقل THUYA.

· غابة القلتة: 5000هكتار، شجرتها الأساسية صنوبر حلب

· غابة أولاد بوفريد: في الناحية الشمالية الشرقية للمرسى، غابة مكونة من صنوبر حلب

· غابة تغزوت: صنوبر حلبو thuya و شجرة الفلّين

· غابة بيسا: مساحتها 1437هكتار، شجرها الأساسي: شجرة الفلّين.

توفر كل هذه الغابات إمكانيات للجولات و الاسترخاء والصيد و النزهة و الصيد الجماعي.



ب- إمكانيات حيوانية

· الصيد: إنّ الأنواع التي تزخر بها الغاب للمنطقة الساحلية هي الخنزير و الأرنب و الحجل.

· الصيد البحري: إنّ الساحل على العموم يزخر بالسمك (نواحي جزيرة كلومبي، خليج ترارنية و القعر الجنوبيلتنس خاصّة).

· حقول مرجانية: توجد حقول مرجانية بين تنس و خليج ترارنية.


3) آثار و معالم


أحصي عدد هائل من المواقع و بقايا من الآثار و المعالم ترجع إلى فترات زمنية مختلفة و حضارات تركت بصماتها على تراب هذا الموقع التاريخي و الثقافي و تكوّن بالتالي الوجه الآخر الذي يزيد في ميزة المنطقة السياحية و الثقافية.


· آثار رومانية في عين مرّان

· بقايا كنيسة النصرانية (أقدم كنيسة في إفريقيا، أسّست عام 324 و يناسب ذلك حدثا هامّا في تاريخ العالم "لقد حمل اللاباروم للمرة الأولى في مقدّمة الخيالة لقسطنطين في معركة Andrinople يوم 3 جويلية 324"

· أسوار و أضرحة فينيقية في تنس

· مسجد سيدي مايزة تنس (أسس من طرف عرب الأندلس في القرن العاشرو قد سجّل معلما تاريخيا يوم 9 ماي 1905).

· مسجد شلف و يعتبر معلما تاريخيا و قد وضعت أسسه عام 1889.

· باب البحرر بتنس (أسوار يرجع تاريخها إلى القرون الوسطى)

· منار تنس: و قد كان محلّ زيارة لشخصيات بارزة في العالم السياسي.

· منار جزيرة "كولمبي" الموجود في المرسى قرب جزيرة كولمبي مقرُّ تجمع الطيور البحرية و المكان المفضل للفريق الفرنسي للغوص.

· تمثال العذراء (تنس)

· دار الباي منصف لتونس في تنس (بلاط يرجع إلى عهد الإمبراطورية العثمانية و هو ملجأ لباي تونس حين منفاه)

· قبّة "الأم بينات": راهبة فرنسية نجت من غرق سفينة "بومال" في نواحي بني حواء في القرن التاسع و التي أبهرت الناس بإنسانيتها. و قد جلب اهتمامها الخاص و شجاعتها تقدير الناس لها و اعترافهم و تمثّل ذلك في تشييد هذه القبة الموجودة عند مخرج مدينة بني حواء.

· و إنّ زلزال 10 أكتوبر 1980 و الذي كان مركزه ببني راشد على بعد 14 كلم من وادي الفضة كان له الأثر في تحويلات جيولوجية أثّرت على العالم الجيولوجي. و قد صرّح "هارون تازياف" للمجموعة العلمية العالمية أن بني راشد صارت مركز حج لرجال العلم.

و من جهة أخرى، تحتوي الولاية على مجموعة من البنيات التحتية الثقافية تتمثّل في متاحف (في الشلف و تنس) و مراكز ثقافية سيّما المركز الثقافي الإسلامي الموجود بالشلف مقر لا يتخلّى عنه الزوّار لهندسته و لقاعاته المخصّصة للعروض و المسارح و المكتبات.


مناطق التوسّع السياحي


ينبغي الإشارة إلى أنّ ولاية الشلف التي تحوي قدرات سياحية و ثروات طبيعية كثيرة تفتح أبوابها لنشاطات مستقبلية في هذا المضمار. و بالتالي يسهّل هذا احتمالا أنّها ستضحى قطب تنمية في ميدان استغلال الميادين السياحية، و هذا على قدر البلدان المجاورة للبحر الأبيض المتوسط.


يكفيها هذه الولاية فخرا أنّها تحتل الرتبة الخامسة على المستوى الوطني بالنسبة لعدد مناطقها العشرة للتوسع السياحي. و تحتل الشلف كذلك مرتبة مرموقة من حيث نوعية شاطئها و تكسب كل الوسائل لتضحي نموذجا في ميدان الاستثمار السياحي المحلّي.

هذه المناطق للتوسّع السياحي الموزّعة عبر 120كلم من الساحل و هو ما يمثل 10% من مجموع الساحل الجزائري، توفّر إمكانيات استثمار في ميدان السياحة و الاستجمام يتمثّل في تأسيس:

· قرى للعطل

· إقامات سياحية

· مخيّمات

· فنادق ذات طابع دولي

· موانئ للتنزه

· إقامات للشبا و إقامات للاستجمام


1) سياحة مناخية


تكسب منطقة التوسّع السياحي لترارنية الموجود على بعد بعض الكيلومترات من مدينة تنس، علاوة على ثرواتها الطبيعية، بيئة مواتية لخلق مركز للعلاج بمياه البحر.



2) نشاطات شبه سياحية


· يمكن لصيد المرجان على مستوى "ترارنية" أن يضحى محلّ تصدير في

المستقبل لدى الولاية.
· و يمكن لحوض السمك "لمينيس" و الذي تمت دراسة تهيئته أن يُستغل من طرف مستثمرين و بالتالي تتمّ تنمية التربية السمكية و هلمّ جر.

و هذه بعض صور مدينة تنس
</H1>








ارجو ان يعجبكم الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المدير
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد الرسائل : 378
العمر : 35
البلاد : الجزائر
تاريخ التسجيل : 28/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: من اروع المدن السياحية في الجزائر..........   الأحد يناير 18, 2009 2:44 pm

سكرا لكي اختي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.afrikanodream.com
 
من اروع المدن السياحية في الجزائر..........
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Arab-Elite :: المنتدي السياحي :: السياحة العربية-
انتقل الى: